• Français
  • research
  • Points de vente
  • newsletter
  • بشرتي

مدوّنة حياة البشرة Skin Life

الحماية من الشمس

كلّ ما عليك معرفته
عن الأشعّة فوق البنفسجية

مع

ميشال لو ميتر Michel Le Maitreمستشار علمي في قسم طبّ الجلد في ﭬيشي

بينجامين بوكين Benjamin Bauquinمدير Cocktail me

يبدو الخروج والشمس ساطعة خطراً هذه الأيام: فنحن نخضع لهجوم متواصل تشنّه علينا الحملات الإعلامية التي تعتمد "تكتيك التسبّب بصدمة" والاحصائيات المقلقة حول معدّلات الإصابة بسرطان الجلد التي تشهد ارتفاعاً مطّرداً. طبيب الجلد ميشيل لو ميتر وبينجامين بوكين مؤسس Coktail Me وهي عبارة عن كوكتيلات طبيعية وعضوية بنسبة 100%، يجيبان عن أسئلتك.

ما هو "الرأسمال الشمسي" أو القدرة على استيعاب أشعة الشمس؟

خلافاً لما هو سائد، نحن لا نملك قدرات غير محدودة على استيعاب أشعّة الشمس بل في الواقع أن العكس هو صحيح. خلال حياتنا، تجمع بشرتنا بشكل متواصل الإشعاعات السيئة إلى أن تصل إلى مرحلة لا يمكنها فيها امتصاص هذه الأشعّة فيصبح أثرها واضحاً، وتتخذ أولاً شكل بقع داكنة وتجاعيداً أو خطوطاً دقيقة سابقة لأوانها. عندما تبدو هذه العلامات إلى الخارج، فهي دليل على عمق الضرر.

هل ردّ فعل بشرتنا متشابه حيال الأشعّة فوق البنفسجية؟

لا للأسف. لكلّ منا لون بشرة مختلف عن غيره، وبالتالي لكلّ منا درجة تقبّل معيّنة لأشعّة الشمس. فالبشرة الداكنة والأعراق المختلطة أو البشرة ذات اللون الزيتوني تحتوي على نسبة أعلى من الميلانين الغامق الذي يمنحها حماية أكبر من الأشعّة فوق البنفسجية ولكن هذا لا يعني أنّها ليست بحاجة إلى كريم واقٍ من الشمس.

هل يعني الحرق التي تسبّبه الشمس بأن بشرتنا قد تضرّرت؟

نعم. تصاب البشرة بحروق شمسية نتيجة تعرّضها بشكل زائد إلى أشعّة الشمس. المفعول الفوري لذلك هو تصاعد حرارة البشرة فتبدأ بالتقشّر، ولكن الأثر في العمق أشدّ خطورة. فالخلايا لا تعد قادرة على إصلاح نفسها بطريقة مناسبة ما يسبّب أضراراً لا يُمكن معالجتها.

هل من الممكن أن نحصل على بشرة سمراء بفعل التعرّض لأشعة الشمس من دون أي أضرار؟

إن اتبعت فقط القواعد الأساسية، وابتعدت عن أوقات النهار حيث تكون أشعّة الشمس هي الأخطر واستمعت إلى نصيحة الخبراء مثل خبراء المعهد الوطني الفرنسي للوقاية والتوعية على الصحّة (INEPS). ومن المهمّ أيضاً حماية بشرتك مع واقٍ من الشمس يحتوي على عامل وقاية بدرجة 40 كحدّ أدنى. خلافاً لما هو سائد، هذا لن يمنع إفراز الميلانين الذي يُسبّب اسمرار البشرة من الظهور إلى سطح البشرة. أما الفائدة الإضافية لاستخدام واقٍ من الشمس مع عامل عالٍ للوقاية فهو أنّه سيسمح لك بالحصول على بشرة سمراء تدريجياً (من دون الإصابة بحروق)، ما يعني أن السُمرة ستدوم لفترة أطول ولن تختفي ما إن تعودي من العُطلة. اختاري كريم الوقاية من الشمس الأنسب لبشرتك بعد أن تخضعي لاختبارنا بهذا الخصوص.

هل تساعدني جلسة حمّام شمس صناعي على الاسمرار بشكل أسرع؟

لا أبداً! بل العكس هو صحيح: إن جهاز السمرة يبعث نسبة عالية جداً من الأشعّة فوق البنفسجية التي تخترق البشرة في وقت قصير للغاية. هذا يأكسد الميلانين ويعطيك الانطباع بأنك اكتسبت سمرة بعد 15 دقيقة فقط ولكنها لا تدوم ولا تحمي البشرة. وقد صنّفت الوكالة الدولية للأبحاث حول مرض السرطان (IARC) منذ يوليو 2009، الأشعّة فوق البنفسجية التي تصدر عن أجهزة حمّام الشمس الصناعي بالمسرطنة.

هل يمكن أن تساعدني بعض الأطعمة على اكتساب السُمرة؟

طبعاً. تساعد بعض المواد الغذائية الإضافية على تحضير بشرتك قبل التعرّض لأشعّة الشمس وخلالها. ويوصي بينجامين بوكين "باستهلاك الكاروتينات المضادّة للتأكسد ببساطة، والمعروف أنّها تحفّز افراز الميلانين وبالتالي تساعد على الاسمرار إن قمت باستهلاكها يومياً على مدى أسبوعين قبل الخروج للاستمتاع بأشعّة الشمس." هذه الكاروتينات موجودة في الخضار والفاكهة ذات اللون الزاهي مثل الجزر والمانجو والمشمش والفلفل الأحمر، والفراولة والكرز واليقطين والطماطم والجرجير. "فكلّ ما كان لون الفاكهة زاهياً وكانت ناضجة كلّ ما زادت نسبة الكاروتينات فيها. ويختم بحكمة أخيرة قائلاً:" لامتصاص مثالي لمادة البيتا-كاروتين، أضيفي لمسة من الدهون عبر تناول حبتي جوز أو بضع نقاط من زيت الزيتون".

كوكتيل سريع وسهل لتحضير بشرتك للاسمرار من Cocktail Me

لكوب سعة 25 مل، أعصري ثلاث حبّات من الجزر الطازج، نصف حبة مانجو ناضجة وخمس حبات فراولة. زينيها برشة نعناع. للحصول على نتيجة مثالية، عليك أن تشربي هذا الكوكتيل كلّ صباح. وإن تعذّر عليك العثور بسهولة على مانجو، استبدليه  ببساطة بفاكهة أو خضار ذات لونٍ زاهٍ من اختيارك مثل الطماطم.

حلول ﭬيشي

تعليق المقالة

بشرتي

عليك تسجيل الدخول لإبداء الرأي

مع بشرتي

احصل على روتين العناية بالبشرة الخاصّ بك، تشارك آخر الأخبار مع الأعضاء الآخرين وتمتّع بالعروض الحصرية.

الاشتراك